المعهد الملكي يهنئ المطران الشوملي بتعيينه بالمجلس البابوي

المعهد الملكي للدراسات الدينية يهنئ المطران وليم الشوملي بتعيينه عضوا بالمجلس البابوي

 

عمان 12 تموز (بترا) - هنأ المعهد الملكي للدراسات الدينية اليوم الأحد المطران وليم الشوملي، نائب سمو رئيس مجلس أمناء المعهد، بمناسبة تعيينه عضوا في المجلس البابوي للحوار بين الأديان في حاضرة الفاتيكان.

 

ويأتي اختيار قداسة البابا فرنسيس لسيادة المطران وليم الشوملي مع أعضاء آخرين بينهم ستة كرادلة، و16 أسقفا ومطرانا يوم الأربعاء الماضي، لتعزيز التفاهم والاحترام والتعاون المتبادل بين الكاثوليك وأتباع التقاليد الدينية الأخرى. ويعد هذا التعيين اعترافا بدور الأردن الريادي بتعزيز الحوار بين أتباع الأديان وبالأخص الحوار الإسلامي المسيحي. ومنذ عام 2009، بدأ المعهد الملكي للدراسات الدينية والمجلس البابوي للحوار بين الأديان بعقد ندوات منتظمة، تهدف إلى تعزيز الحوار والمفاهيم المشتركة بين أتباع الديانات.

 

تجدر الإشارة إلى أن المعهد الملكي للدراسات الدينية، وبتوجيهات ومبادرة من سمو الأميرالحسن بن طلال قد عمل، منذ تأسيسه عام 1994، على تعزيز الحوار الإسلامي-المسيحي مع حاضرة الفاتيكان والكنسية الارثوذكسية والعديد من المؤسسات الأخرى. ويذكر أن المعهد الذي يرأس مجلس أمنائه سمو الأمير الحسن، هو منظمة غير حكومية لا تهدف للربح، ويمثل المعهد حاضنة للدراسات متعددة التخصصات حول قضايا حوار الأديان وحوار الثقافات بهدف ترسيخ قيم التعددية والتنوّع وتعزيز السلم المجتمعي والسلام على المستويين الإقليمي والعالمي.--(بترا)

#RIIFS