كلمة صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي

 

كلمة صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال في المنتدى الدولي للاتصال الحكومي

أكد صاحب السمو الملكي الأمير HRH Prince El Hassan bin Talal - الحسن بن طلال حفظه الله ورعاه، رئيس منتدى الفكر العربي، ضرورة تحويل التواصل الفردي، والأهلي، والحكومي، وتنمية "مقدرتنا الابداعية من أجل مصلحة شعوبنا وأجيالنا وتعميق الاستقرار في منطقتنا العربية".

وقال سموه في كلمة متلفزة في حفل افتتاح المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي عقد في الشارقة اليوم الاربعاء برعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة أنه "بات علينا في عصر ما بعد الاتصال أن نخوض في "اللامفكربه" بهدف استشراف المستقبل، واختصار الزمن، وتعزيز التفاعل".
وأشار سموه إلى أننا "بحاجة لأن نختط لأنفسنا مستقبلا يمكننا من التعامل مع العالم والتطورات والمتسارعة؛ مؤكدا أن ذلك لا يحتاج إلى بُنى تحتية، ومبادرات استراتيجية فقط بل لا بد من تطوير ثقافة فهم العالم الراهن التي تدمج بين نظم التواصل الحديثة، ورؤية عالمية متصالحة مع الذات ومع الآخر".

ونوه سموه بأننا "بحاجة إلى بيئة حاضنة، وسلوك ومسلكية قابلة للتكيّف، وليس فقط التطبيقات والبرامج والحواسيب والشبكة العنكبوتية؛ مؤكدا سموه أن الإنسان المُمكَّن القابل للتكيف ومواكبة الابتكار، والمُمتلك لثقافة التواصل هو القادر على تسخير التسارع التكنولوجي، والذكاء الاصطناعي، واستخدامه استخداماً فاعلاً لتعزيز التنمية.

وتحدث سموه عن حاجتنا إلى مشروع ثقافي حضاري جامع، يساعدنا على مواجهة التحديات بأسلوب القضايا الجامعة، وبالتالي #التنوع المبني على الاحترام بعيدا عن ثنائية استقطاب الكراهية، ويتطلب ذلك غرس ثقافة #الاحترام للآخر والتفاعلِ الاستباقي.

ودعا سموه إلى تعزيز ثقافة الاقتراب من الواقع وبناء تشاركية وتكاملية تستخدم البعد المكاني، والاقتصادي، والاجتماعي لتأسيس "خط بياني للحوار" كأداة للتخطيط والتقييم وأنسنة الأرقام يمكننا من الانتقال من النهج التصنيفي إلى نهج شمولي يؤدي إلى الفهم الكلي.

Sharjah IGCC
#الحسن_بن_طلال #المنتدى_الدولي_للاتصال_الحكومي
#ElHassanbinTalal #BeyondCommunication

#RIIFS